عداءة هندية عمرها 101 سنة

اوكلاند ـ أ ف ب: رقصت الهندية مان كاور البالغة من العمر مئة وعاماً واحداً فرحا إثر فوزها بسباق مئة متر في مسابقة «وورلد ماسترز غيمز» في مدينة أوكلاند النيوزيلندية الاثنين، محققة بذلك ميداليتها الذهبية السابعة عشرة خلال مسيرتها التي انطلقت في سن متأخرة.
وأنهت العداءة الهندية السباق بعد ركضها لدقيقة و14 ثانية أمام جمهور من المتفرجين المتحمسين، وهو رقم يزيد 64,42 ثانية عن الرقم القياسي العالمي الذي سجله اوساين بولت في سباق المئة متر سنة 2009. وكان فوز كاور مضمونا لكونها المشتركة الوحيدة في فئة العدائين فوق سن المئة عام في هذا الحدث الرياضي الذي استقطب 25 ألف متسابق. والهدف الرئيسي كان المشاركة في السباق وليس الفوز بالنسبة لكاور التي وصفتها وسائل الإعلام النيوزيلندية بأنها «معجزة من تشانديغاره». وقالت كاور للصحافيين بواسطة مترجم من اللغة البنجابية «لقد استمتعت بذلك وأنا سعيدة للغاية» مضيفة «سأركض مجددا ولن أستسلم. سأشارك مجددا ولا وجود للنهاية بالنسبة لي».
وبدأت مسيرتها الرياضية قبل ثماني سنوات فقط في سن الثالثة والتسعين.
ولم تكن لديها أي خبرة رياضية في السابق قبل ان يقترح عليها ابنها غورديف سينغ المشاركة معه في تدريبات رياضية.

عداءة هندية عمرها 101 سنة

Source : http://www.alquds.co.uk/?p=709485

Source link

Source link